القصيدة الكافية المنسوبة للإمام أبي حنيفة النعمان رضي الله عنه – دراسة نقدية

أصل هذا بحث  كنت قد نشرته أثناء دراستي لمرحلة الدكتوراه في المجلة العربية للدراسات الإسلامية والشرعية، وحيث إن للمجلة عقدًا مع دار المنظومة فقد تولت الدار نشره مجانًا ضمن المكتبة الرقمية السعودية، وهي مكتبة ضخمة عامرة بالأبحاث والدراسات والرسائل النافعة، ولم أرَ داع وقتها لنشر البحث على صفحتي الشخصية لأنه متاح للتحميل والقراءة على صفحة دار المنظومة.

ولكني رأيت البحث نفسه اليوم معروضًا في إحدى المكتبات الرقمية على الشبكة، ويباع فيها، فلم أحب ذلك أبدًا، ورأيت أن أنشره على صفحتي حتى يكون متاحًا للجميع.

الملف الأول الدراسة كاملة- وفق الشروط التي طلبتها المجلة العربية:

القصيدة الكافية لأبي حنيفة ـ دراسة نقدية

الملف الثاني: غلاف البحث المنشور على دار المنظومة:

الدراسة منشورة على دار المنظومة-1-1

Advertisements

تقرير عن كتاب: التوراة والإنجيل والقرآن والعلم لموريس بوكاي.

(موريس بوكاي) هو طبيب فرنسي، نشر هذا الكتاب عام 1976م ؛ وفيه يقارن بين موضوعات  الكتب السماوية الثلاثة، بعرضها على قواعد العلم الحديث، وقد أشار (بوكاي) إلى قلة الموضوعات التي تطرقت للعلم في الكتابين التوراة والإنجيل، في مقابل وفرتها في القرآن الكريم. تُرجم هذا الكتاب إلى سبعة عشر لغة، من ضمنها العربية.

أسلم (بوكاي) بعد تأليف هذا الكتاب؛ وقد توفي عام 1998م – رحمه الله- .

لقراءة التقرير عن هذا الكتاب: تقرير بوكاي

وفي هذا الرابط محاضرة مسجلة من سبعة أجزاء يتحدث فيها (موريس بوكاي) عن هذا الكتاب.

دور الأحاديث الضعيفة في تشويه صورة المرأة

إن صفات المرأة الواردة في الأحاديث المردودة ونماذج معاملتها توحي بنظرة احتقار لها غلبت على ماسواها وهذا منافٍ لنظرة الحديث النبوي الشريف الصحيح ؛ فالمرأة في الحديث المردود ضعف وعي وعورة ، تعامل بإلزامها البيت والإسكات والعري والجوع ، وتمنع من سكن الغرف العالية ، ولا تعلم الكتابة ، ولا تستشار أو تطاع وإذا استشيرت يخالف رأيها استمر في القراءة “دور الأحاديث الضعيفة في تشويه صورة المرأة”